أخبار عاجلة

تعرف على أهم المعلومات عن منتجات وتكنولوجيا التسخين

حصاد نيوز _ 

ما هي منتجات التبغ المسخن؟

 

هي بدائل التدخين الخالية من الدخان، والتي تعتبر بديلاً وخياراً أفضل للمدخنين البالغين الذين لا يرغبون في التوقف عن استهلاك منتجات النيكوتين والاستمرار بالتدخين؛ ذلك أن الضرر الأكبر يأتي من عملية حرق التبغ والدخان الناجم عنها، وليس من النيكوتين بحد ذاته.

 

حقائق علمية

 

يتفق الخبراء، وكذلك الدراسات العلمية، على أن السبب الرئيس للأضرار الناتجة عن التدخين يكمن في المواد الكيميائية السامة الموجودة في دخان السجائر التقليدية، والناجمة عن عملية حرق التبغ التي تنتج مزيجاً معقداً يحتوي على أكثر من 6 آلاف مادة كيميائية.

 

كيف تعمل تكنولوجيا تسخين التبغ؟

 

التكنولوجيا المستخدمة في منتجات تسخين التبغ هي تكنولوجيا دقيقة هدفها الرئيس إقصاءعملية الحرق التي تتم في السجائر التقليدية، والتي تتسبب في معظم الأمراض المرتبطة بالتدخين، واستبدالها بتسخين التبغ المعد والمجهز خصيصاً في صورة لفائف صغيرة تسخن عند درجة حرارة تصل أقصاها إلى 350 درجة مئوية، وهي درجة حرارة تُسخن التبغ ولا تحرقه، مما يقلل نسبة المواد الكيميائية الضارّة الموجودة بالمقارنة بدخان السجائر التقليدية بنسبة تصل إلى 95%.

 

النار والرماد والدخان

 

منتجات التبغ المسخن، لا تُنتِج ناراً أو رماداً أو دخاناً، وإنما هباء يحتوي على مستويات أقل من المواد الكيميائية الضارة الموجودة في دخان السجائر التقليدية، كما أنها لا تنتج القطران.

 

تكنولوجيا التبريد

 

سدادة التبريد المستخدمة في منتجات التبغ المسخن مصنوعة بشكل أساسي من مواد مستخلصة من نبات الذرة. وحيث تتألف السدادة بشكل أساسي من مواد نباتية، فإنه تتم معالجتها بطرق علمية على شكل رقاقة من البوليمر الحيوي. أما دورها الرئيس، فيتمحور حول تبريد الهباء الناتج عن عملية تسخين التبغ وامتصاص أية مواد ضارة، ومعالجتها في طبقات رقيقة يتجعد شكلها ليتم التبريد تدريجياً.

 

البيئة المحيطة وجودة الهواء

 

هذه المنتجات تعتبر خالية من الدخان، وتعتمد التسخين بدلاً عن الحرق، فهي بالتالي تصدر بخاراً بدلاً عن الدخان، وبالتالي لا يتأثر غير المدخنين بما يسمى بالتدخين السلبي، كما أنها لا تؤثر سلباً على جودة الهواء الداخلي، بالإضافة إلى أن رائحة البخار الصادرة عنها أقل نفاذاً بكثير من تلك التي تصدر من سيجارة التبغ التقليدية.

 

الأسنان والملابس

 

بعكس السجائر التقليدية، فإن منتجات التبغ المسخن لا تؤدي إلى تغير لون الأسنان، ولا تترك رائحة على الملابس.

 

المخاطر

 

يشار إلى أن منتجات تسخين التبغ ليست خالية من المخاطر وتحتوي على النيكوتين الذي قد يسبب الإدمان، وأفضل قرار يمكن لأي مدخِّن أن يتّخذه هو الإقلاع عن استخدام التبغ والنيكوتين من الأساس.

 

 

 

شاهد أيضاً

 أ.د.حمدان في احتفاء “مؤتة ” بمئوية الدولة : اللجنة الأولمبية فخورة بانجازاتها الرياضية بكافة المستويات وطموحها بغدٍ أكثر إشراقا

حصاد نيوز _ تزامناً مع احتفالات المملكة بعيد الاستقلال ومع إنجاز المئوية الأولى للدولة الأردنية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *