أخبار عاجلة

جلسة تصوير لعروسين في الطين تثير الغضب عبر السوشيال ميديا: ما القصة؟

حصادنيوز-حالة من الجدل والانتقادات طالت عروسين في مصر، عبر منصات السوشيال ميديا بسبب الصور التي تم التقاطها.

في التفاصيل، فقد لجأ العروسين للهو في الطين خلال جلسة التصوير التي تمت في محافظة المنوفية، أحد محافظات مصر.

وظهرا الزوجان وهما يلطخان ملابس الزفاف بالطين، بينما حرص مصور الجلسة على التقاط أكثر من صورة لهما خلال تعمدهما الوقوع في بركة من الوحل.

وكشف محمد جمال أحد أفراد فريق جلسة التصوير في تصريحات نقلتها عدد من التقارير الصحافية، أن الفكرة جاءت بطريقة عفوية ولم يكن هناك تجهيزات مسبقة لها، مضيفًا أن العروسين خضعا لالتقاط بعض الصور في إحدى المناطق الزراعية بمحافظة المنوفية، وأثناء التقاطها قررا النزول في بركة من الطين.

وقال المصور ماحدث “حركة مجنونة مكنتش قايلهم عنها” في المنطقة نفسها التي خصصناها لعمل هذه الجلسة.

وأضاف خلال حديثه أن العروسين كانا يرتديان ملابس الزفاف الجديدة وفوجئ فريق التصوير بنزولهما في الوحل لحظة التقاط مجموعة الصور الخاصة بالزفاف.

وأضاف محمد جمال في تصريحات لأحد المواقع الفنية في القاهرة أنه فوجئ بردود الأفعال القوية على جلسة التصوير وأسعده هذا الأمر كثيرا لافتا إلى أن العروسين يرفضا التعليق تماما.

ومن ضمن التعليقات التي انتشرت عبر السوشيال ميديا: ” لا حول ولاقوة الابالله العلي العظيم، مش عارفه هنوصل لفين”، وقال آخر: “ده مثال حي لما يتقالك دي كانت جوازه طين”، بينما جاء تعليق آخر: “لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم واتوب اليه”.

فيما أشاد آخر بجلسة التصوير، فقال: “على فكرة انا مع كل جديد ومختلف اهم شئ انهم عاشو فرحتهم بالطريقة اللى اسعتدتهم فى يوم فرحهم سواء بالطين او باى طريقة تانى اهم شئ الفرحة وبطلو تغيرو من الناس اللى عارفة تفرح نفسها الف مبروك للعرسين اتمنى لهم السعادة”، وعلق آخر: “الف الف الف مليون مبروك ربنا يتمم لكم على خير ويجعل ايامكم كلها فرح وهنا وسعاده باذن الله”.

جلسة تصوير لعروسين في الطين تثير الغضب عبر السوشيال ميديا: ما القصة؟

جلسة تصوير لعروسين في الطين تثير الغضب عبر السوشيال ميديا: ما القصة؟

جلسة تصوير لعروسين في الطين تثير الغضب عبر السوشيال ميديا: ما القصة؟

شاهد أيضاً

أغرب 5 طوابع بريد أحدهم صنع من الخشب

حصادنيوز-عندما يسمع الشخص كلمة “ختم” فإنه سيتخيل بالتأكيد قطعة مستطيلة من الورق بها رسم أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *